لقاء خاص مع منسقة مشروع تعظيم البلد الحرام

مشروع تعظيم البلد الحرام وبصمته في حملة “سأرقى”

الزيارات: 2918
مشروع تعظيم البلد الحرام وبصمته في حملة “سأرقى”
سكب - ساره جابر

كان لمشروع تعظيم البلد الحرام  شراكة مع قسم الشريعة  بجامعة أم القرى والمعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والمكتب التعاوني بمكة والمكتب التعاوني بالزاهر في تدشين حملة ومعرض ” سأرقى  الذي أطلقت فعالياته يوم الأربعاء الموافق ٢٨-٦ وحتى الخميس ٢٩-٦-١٤٣٧ بداخل الحرم الجامعي بجامعة أم القرى

وكان لصحيفة سكب وقفة مع منسقة مشروع تعظيم البلد الحرام في حملة “سأرقى” سعادة الأستاذة منال الجابري

حدثينا عن مشاركة مشروع تعظيم البلد الحرام في حملة سأرقى؟
الحمدلله الذي يسرلنا المشاركة في الحملة التي اقامها قسم الشريعة والمعهد العالي للامر بالمعروف والنهي عن المنكر بالشراكة مع المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بمكة والمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بالزاهر بجامعة ام القرى في يوم الأربعاء والخميس بمعرض حواء .. نساء الرسالات
ماالموضوع الذي تناولته الحملة ؟
قضية إصلاح المرأة المسلمة لأن الشريعة جاءت لإصلاح الفرد عن طريق أمرين إما: البناء أو المدافعة
وبماذا كانت مشاركة مشروع تعظيم البلد الحرام ؟
شارك المشروع بمعرض حمل فيه طريقة البناء بفكرة نساء الرسالات
 حدثينا بصورة مختصرة عن المعرض ولماذا كان هذا الاختيار ؟
ولله الحمد وفق الله الشيخ طلال ابو النور المشرف على مشروع تعظيم البلد الحرام حفظه الله لكتابة الرسالة كمنظومة متكاملة لصلاح المرأة وقدمها بطريقة طرح مختلف ومؤثر ..
ولأن النموذج أقرب في ايصال الصورة والفكرة وأجدى الطرق هي التجسيد الذي من خلاله يتربى الفرد كان اختيار معرض نساء الرسالات .. الذي ابتدأ بعلاج القضية الأولى في البشرية وهو المكر الإبليسي لآدم وذريته وذلك بسبب التكريم الإلهي له وما حٓظى الله آدم به من علم وشرف السجود له تكريماً وصاحبته في هذا التكريم زوجه حواء ومن هنا بدئت قصص نساء الرسالات بدءً من ام البشرية حواء عليها السلام إلى عائشة رضي الله عنهافقد كان من هؤلاء النساء،الأم والأبنه والأخت والزوجه وقد حظين بما حظي به الرجال …و كان لهن الدور الأساسي بل الاعظم في تاريخ البشرية  فنجد منهن الأم الحانية والعامله والمربية وفي اي دور كان نرى لهن الأثر والتأثير .. وفي ختام المسرد كان لابد لمن يعيش أجواء هذه القصص والعبر الرائعة والدروس أن يتمنى بأن يحشرمعهن وأن يكون في زمرتهن وان الوصول الى ذلك يكون بمحبتهن والإقتداء بهن والسعي بأخلاقنا نحوهن ..فمسرد نساء الرسالات .كعقد جمان فريد أنتظمت فيه مصفوفة الحياء والعفة والكرامة والأمومة وتناولت الأركان والشراكات الآخرى جانب اللباس والحجاب لنرتقي بالمرأة المسلمة في حملة سأرقى

وأخيراً مامدى القبول الذي رصده المعرض من قبل الزائرت؟

حاز المسرد على اعجاب جميع زائرات المسرد من عميدة الجامعة الى الطالبات حتى ان الدمعات في كثير من الاحيان هي من تترجم ذلك التأثر.. تاتينا الزائرة وتكرر الزيارة ومعها مجموعة لتعرفهن على ذلك المسرد.. كلمات وعبارات ونظرات متأملة كانت تترجم مدى اعاجابهن وتأثرهن حتى ان البعض كنّ يحرصن على كتابة القصص والبعض الاخر يصورن رغبة في نشرها لكل من حولهنوبعضاً ممن حضرن المسرد من الدكاترة استشهدن في كلماتهن بمارأينه من قصص تلامس واقع النساءحواء.. نساء الرسالات.. مسيرة تاريخية وُجِدَت للبناء.. احيت في قلوب الجميع المشاعر وتركت بصمة لاتنسى.

شاهد ايضا

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>