أمانة منطقة المدينة المنورة تعتمد 13 مخططاً تحوي على 2792 قطعة أرض

الزيارات: 776
أمانة منطقة المدينة المنورة تعتمد 13 مخططاً تحوي على 2792 قطعة أرض

سكب : المدينة المنورة
يعتبر التخطيط العمل المنظم الذي يسبق عمليات التنفيذ لمواجهة المستقبل وهو أحد أدوات الإدارة الواعية المتطلعة للمستقبل، وهو أحد عناصر الإدارة في تحقيق أهدافها، وفي ظل التطور السريع في وسائل التقنية الحديثة ونظم المعلومات والبيانات فان أمانة منطقة المدينة المنورة فُعلت التخطيط الحضري الحديث عبر التقنيات الحديثة التي تدعم التخطيط العمراني بشكل عام بحيث يمكن تحقيق مدينة أفضل وذلك من خلال تضمين تلك الوسائل والانظمة ضمن عمل الادارة العامة للتخطيط العمراني وذلك كخطوة رئيسه للوصول بالمدينة المنورة الى مدينة ذكية مستدامة.

و ذكر وكيل الأمين للتعمير والتنمية العمرانية بأمانة منطقة المدينة المنورة المهندس/ أحمد بن محمد العمري أن الامانة تتبنى توجه وزارة الشئون البلدية والقروية في تطبيق معايير المدن الذكية المستدامة على مستوى مدن المملكة حيث بدأت الوزارة بمبادرة تحويل عدد(5)مدن ضمن تطبيق مفاهيم المدن الذكية كأحد برامج التحول الوطني 2020وجاءت المدينة المنورة كأحد هذه المدن .ويتم ذلك بتطوير التخطيط العمراني لتلك المدن من خلال موائمة واستيعابه للتوجهات العالمية في مجالات مدن المستقبل او المدن الذكية المستدامة والتي تؤدي إلى تأسيس مدن أفضل لحياة افضل.

حيث أن الادارة العامة للتخطيط العمراني بمهامها الأساسية في التطوير العمراني والتنمية العمرانية للمدينة تعتبر الركيزة في تحويل المدينة المنورة الى مدينة ذكية مستدامة ، فان وكالة التعمير قامت بتكثيف اهتمامها بالإدارة وتهيئتها في اتخاذ الخطوات للوصول الى تحقيق هدف المبادرة في تحقيق حياة افضل للمواطنين وذلك من خلال إدخال وسائل التقنية الحديثة على جميع العمليات والإجراءات داخل الادارة وتيسير الإجراءات لدى إدارتها واجهزتها المتعددة .بهدف الوصول الى تحقيق معايير الحكومة الإلكترونية والتي يمكن ان تكون منصة الكترونية تستوعب امانة المدينة المنورة من خلالها كل البرمجيات الإلكترونية والذكية لتحقيق معايير المدينة الذكية المستدامة.

ووفقا لذلك فان إدارة التخطيط العمراني بدأت في تنفيذ بعض المشروعات التطويرية والتنموية وتوفير الخدمات وفقا لاحتياجات المواطنين ،بالإضافة الى مهامها الاساسية ومنها دراسة وتحديد المشاكل العمرانية ووضع المقترحات والحلول ،ودراسة واعتماد المشروعات التطويرية ،واعتماد مخططات تقسيمات الاراضي الخاصة ، ومعالجة وإعداد المخططات الحكومية ، واستكمال معاملات زوائد التنظيم ، وتخصيص المواقع للجهات الحكومية ،ودمج وفرز الاراضي ، وتسمية ورسم الشوارع ،ومعالجة مشاكل المخططات من واقع الطبيعة ،ومعالجة اختلاف خطوط التنظيم ،وسلامة القطع ودراسة طلبات الانشطة وطرح أفكار مشروعات التنمية المستحدثة ومعاملات بلديات المحافظات ، وغيرها من المهام.

فيما اوضح مدير عام التخطيط العمراني م/اكرم بن صالح العلوني أن الإدارة العامة للتخطيط العمراني في تنسيق مستمر ودائم مع وزارة الشئون البلدية والقروية لتنفيذ مبادرة تطبيق مفاهيم المدن الذكية بالمدينة المنورة وذلك بإعداد خطة استراتيجية لتطبيق توجهات المدن الذكية المستدامة ، وذلك من خلال عدد من الخطوات ، كان اولها تضمين وسائل التنقية الحديثة ونظم المعلومات الجغرافية في العمل البلدي ، وقد اتخذت الامانة خطوات كبيرة في هذا المجال وقامت الادارة بإعادة هندرة العمليات داخل المعاملات واتمتها وذلك بهدف التيسير على المواطنين وإنهاء إجراءات المعاملات بشكل اسرع ، وتحقيق أعلى معايير الاداء وذلك لمعظم الاجراءت داخل الادارة ، ومازالت الادارة تستكمل مجهوادتها للوصول الى معايير الحكومة الالكترونية وتجهيزها كمنصة للوصول بالمدينة المنورة الى ذكية مستدامة.

وفي ذات السياق قامت الادارة العامة للتخطيط العمراني بإعادة هيكلة الادارات والاجهزة الفنية داخلها فأنشأت ادارة المخططات التطويرية والفرغات المفتوحة ، وتم انشاء ادارة الطرح لطرح افكار مشروعات التنمية المستدامة ومشروعات التجميل ومشروعات الارتقاء وتطوير المناطق العشوائية والاحياء التراثية .

ونتيجة للخطوات التي اتخذتها الادارة فانه تم إطلاق عدد من المبادرات كمبادرة أنسنه المدن ومبادرة المجاورات السكنية ، ومبادرة أواسط المدن، ومبادرة نفاذية الطرق .كما ان أمانة منطقة المدينة المنورة كانت الامانة الرائدة في اعتماد مشروع رائد بالمدينة المنورة ووفقا لآلية استثناء المشاريع التطويرية السكنية مع وزارة الاسكان .كما اعتمدت الادارة عدد من المشروعات السكنية والتطويرية حققت من خلالها معايير أنسنه المدن .كما قامت الادارة العامة للتخطيط العمراني بإنجاز عدد من المهام التفصيلية فقد استقبلت أقسام الإدارة خلال العام المنصرم 1439هـ عدد 37980معاملة تم انجازها بنسبة 98.9% في ادارة المخططات المركزية، وادارة المخططات الخاصة ، وادارة تخطيط المدينة والمحافظات ، وادارة المخططات التطويرية والفرغات المفتوحة ، و ادارة التجزئة والدمج ،و ادارة التسمية والترقيم ، و ادارة التراث العمراني.

كما انجزت الإدارة العامة للتخطيط العمراني افراز 1800قطعه وموقع، واصدرت 280مستند تنظيمي ،وانهت 230 طلب كهرباء لمنازل دون صكوك ،وتم تخصيص 40 موقعا للجهات الحكومية ، وتم التأكد من قبل المختصين من سلامة 314 موقع. وفي مجال تسمية الشوارع جرى تسمية وتعديل أسماء اكثر من 238 شارعاً.

وفي مجال اعتماد المخططات جرى اعتماد 13 مخططا تحوي 2792 قطعة خصصت بها عدد من مواقع الخدمات كالمدارس والتي تم اعتماد 30 موقعا لها ، اضافة الى اعتماد 27 مسجد ، و 9 مواقع للحدائق . وموقعين لمركزين صحيين و3 مواقع خصصت لمراكز الاحياء بتلك المخططات و 7 مواقع حددت لمرافق خدمات اخرى . كما جرى إيجاد الحلول للمشاكل التخطيطيه ، حيث تم تعديل 5 مخططات من المخططات المعتمدة من الوزارة ،و 6 مخططات من الجاري اعتمادها وتم عمل الرفوعات المساحية لـ 4 من مخططات التعويضات.

شاهد ايضا

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>