رفيقاي.

الزيارات: 2114
رفيقاي.
بقلم : سلوى الجهني

انا والكتاب والقلم كأسراب طير نحلق معًا في سماء المعرفة والخبرة ونعود معًا
لا يمُضي وقت دون مداعبة وريقات من كتاب او تسطير حروف في صفحات ، أملأ ناظريَّ بتأمّل أوراقي وأقلامي واتوه بين مكتبي ومكتبتي، سلواي بين دفتيهم وسكينتي حين نتشارك الاحلام.

ملامسة كتابٍ كملامسة خد طفلٍ غض، أدخل اعماقه ، اقلب صفحاته فأحادثه، وأتجوّل بين سطوره وكلماته ومعانيه وخبراته ولا أكتفي ، وحين ارتوي من كتاب ، ابحث عن آخر يزيد مخزون المعرفة لدي ، فأبدأ رحلة جديدة بين صفحات علم جديد .
وكأني أردّد :-
(هل من مزيد).

أنا والقلم والمداد حكاية عشق، نحلق معاً ، نهرب معاً ، نتشارك الفرح والألم معاً ، نسطر تاريخنا ، احلامنا ، امانينا ، اهدافنا افكارنا ، حريتنا ، اسرارنا معاً ، هما عالمي، هما ثروتي، هما حاجتي ، حين انزوي وابتعد عن العيون ، اكون امارس وحدتي في حضرتهما وأتحدث معهما وأسهب بالحديث، هما حصادُ قراءاتي وافكاري التي تنازعني وتجول بخاطري و تخرج من السطور كلمات ارسلها اليكم .
قرائتي وحصيلتي التي ما مللتُ منها أبدًا و كيف يمل مِن القراءة من كان القران الكريم رفيقه ، فأول ابجديات الرسالة السماوية التي نزلت على سيّد الخلق
﴿اقرَأ﴾
ثم تتابع ذكر القراءة بالقسم -.
حيث اقسم الله -سبحانه- بالقلم؛ لما للقلم من إثبات حق، وإبطال باطل.
إن من عاش بين قلم وقرطاس واتخذهما صاحبين ، لن يجد في مجالستهما ملل أو صخب، فهو متزوّد بالعلم متسلّح به.

ومن لا يجد راحته ومتعته في القراءة والتزود من المعارف ويواكب كل جديد ذا فائدة ، فليودع عقله: قبل ان يودع مركزه العلمي والاجتماعي بين الناس كعضو فاعل في المجتمع . فإن بقاءه لن يطول؛ فهو أشبه ما يكون بأوراق شجرٍ في فصل الخريف حينما هبّت رياحٌ تساقطت؛ فوطأتها الأقدام
فالقلم إن كنت واعياً، يصعد بك كنجم بسماء يتلألى ، وإن كان الكسل والجهل طريقك و فكرك يسقط بك سقوط الجهلة المسرفين على انفسهم ، بعد ان منحك الله عقل ميزك به عن سائر المخلوقات لتكون الاميز والارقى لكنك ارتضيت لنفسك الهوان وان تبقى مجرد عدد دون فائدة تذكر لنفسك او لغيرك كجسم اضاء والقي ع الأرض مسرعا ثم اختفى متبعثر.

شاهد ايضا

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>